عن الكلية

الكلية الاردنية السودانية

هي ثمرة تعاون مجموعة من الأساتذة الأردنيين من مؤسسي جامعة  جرش الأهلية  بالأردن وأساتذة  سودانيين بغرض تقديم خدمة تعليمية متميزة في السودان من خلال برامج تطبيقية متطورة ومع استخدام أحدث  الوسائل والتقنيات المستخدمة في مجال التعليم وتتكون هيئة تدريس الكلية من أساتذة سودانيين وأردنيين وغيرهم .

وتحتوي الكلية على معامل وورش مجهزة تجهيزاً جيداً ومتكاملاً للهندسة الالكترونية والكهربائية بالإضافة إلى مجموعة مختبرات الحاسوب المجهزة بأحدث أجهزة الحاسوب والبرمجيات الحاسوبية المختلفة كما أن كل الأجهزة في المختبرات وبقية الكلية موصلة في شبكة الكترونية واحدة يمكن الوصول عن طريقها بسهولة إلى قواعد المعلومات بالكلية وخارج الكلية.

تاريخ و نشات الكلية

 انشات في عام 2000 م من مجموعة من الأساتذة الأردنيين من مؤسسي جامعة  جرش الأهلية  بالأردن وأساتذة  سودانيين

الرسالة

تزويد الطلاب بالمعارف والمهارات من خلال الالتزام بالأداء المتميز في مجالات العلوم التطبيقية والنظرية.

الرؤية

   التعاون الأردني السوداني من أجل نشر وتجويد الأداء التعليمي والتربوي.

فلسفة الكلية

تسعى الكلية للحصول على مسمى جامعة وذلك بفتح عديد من التخصصات المختلفة والمواكبة لسوق العمل من خلال كادر مؤهل من هيئة التدريس ذوو الخبرة الطويلة في العمل الأكاديمي والتعليم والذين من خلالهم تعمل الكلية على تحسين مستوى استيعاب الطلاب و اكتساب الخبرات العلمية والمهارات التي تعينهم على التعامل الفاعل
مع شتى المواقف والمستجدات بالقدر المطلوب من حسن التقدير والثقة بالنفس والعمل على تطوير المقررات وطرق التدريس

إجراء مراجعات دورية للمقررات والبرامج الدراسية بهدف ترقيتها لمواكبة المستجدات في هذا المجال مع تواصل تعديل المقررات بصفة مستمرة
التركيز على المواضيع ذات الصيغة التصميمية في المقررات الدراسية ومشاريع التخرج لتنمية قدرات الطلاب ومهاراتهم البحثية والتطبيقية
الاهتمام بتنظيم حلقات النقاش والسمنارات التي تتناول مواضيع عملية وعلمية وتتطلب أعمال الفكر والتحليل المنهجي
الاستقراء المتواصل لآراء الخريجين والمخدمين في المواد التي تدرس وملاءمتها لمتطلبات العمل
الاهتمام باستخدام الحاسوب وتطبيقاته في تدريس كافة المقررات في التخصصات الأخرى.
الاهتمام بالتدريب العملي وأن يتم تضمين أداء الطلاب فيها عند التقويم النهائي
التوسع في استخدام الوسائل التعليمية مثل الأفلام والعروض الإلكترونية.
X